إدارة ومعالجة النفايات: مشروع GMI يُطلق دراسة إستقصائية مع الشباب والفاعلين المحليين

تتمثل أهداف الدراسة الإستقصائية التي ينظّمها مشروع GMI في تقييم مستوى معرفة الشباب بالتنمية المستدامة وتحديد الديناميات الإقليمية التي تؤثّر على عملية إدارة النفايات. 

يعتبر كل من الطلاب، طلاب المدارس والجهات الفاعلة من الوجهات الأساسية التي يهتم مشروع GMI بخبرتها وتوقعاتها حول إعادة تدوير النفايات. 

في إطار الأنشطة التحضيرية التي تسبق عملية تركيب آلات المبرمجة لجمع النفايات في 200 مدرسة وجامعة، يطلق مشروع GMI دراسة إستقصائية تهدف إلى وضع صورة شاملة للممارسات والسياسات في ستة بلدان من منطقة البحر الأبيض المتوسط ​​لإدارة النفايات (مصر، فرنسا، إيطاليا، لبنان، أسبانيا وتونس)

للمشاركة في هذه الدراسة، يرجى ملئ الاستمارة ذات الصلة المتاحة أدناه في أربع لغات

الإستمارة الموجّهة لطلاب المدارس متوافرة باللغات التالية: العربية - الفرنسية - الإيطالية - الإسبانية
الإستمارة الموجّهة للجهات الفاعلة في قطاع النفاياتمتوافرة باللغات التالية : العربية - الفرنسية - الإيطالية - الإسبانية

لمحة عن المشروع  

يهدف مشروع GMI المموّل ضمن الدعوة الأولى للمشاريع الإستراتيجية، إلى تعزيز التعاون في المتوسط من أجل معالجة النفايات، تدويرها، توجيه الشباب لإحترام ومراعاة البيئة.

يسعى المشروع إلى تنفيذ إستراتيجية عمل من أجل الترويج لأساليب دعم البيئة على صعيد الجامعات والمدارس. من اجل تحقيق هذه الأهداف سوف يتم جمع الزجاجات المستعملة بغية إعادة تدويرها عن طريق وضع ماكينات مبرمجة لجمع النفايات في 200 مركز تعليمي، مدارس وجامعات، في المناطق الست الشريكة، إضافة إلى برامج توعية لتشجيع الشباب على تعزيز مسؤولياتهم البيئية. في ذات الوقت، سيسعى المشروع إلى ترويج قيم وأهداف التنمية المستدامة في بلدان البحر المتوسط عبر الإنترنت وعبر الإعلام المرئي والمسموع. تتجاوز قيمة المشروع 4 مليون يورو ويديره غرفة التجارة والصناعة والزراعة في بيروت وجبل لبنان (CCIA-BML) بالتعاون مع غرف التجارة، جمعيات بيئية وإقليمية، وبلديات من ستدول متوسطية مختلفة. 

 

الموقع الإلكنروني 

 

20.05.2014