التعاون عبر الحدود في صلب العلاقات الأوروبية التونسية

نشرت بعثة الإتحاد الأوروبي في تونس تقرير التعاون للعام 2015: خُصص فصلاً كاملاً لبرنامج ENPI CBC "حوض البحر المتوسط".

منذ قيام الثورة في عام 2011، إنخرط الإتحاد الأوروبي مع تونس في العديد من المشاريع التنموية نذكر منها على سبيل المثال؛ إصلاح نظام العدالة، نظام السكك الحديدية عالية السرعة في تونس، دعم القطاع الخاص، المجتمع المدني وبما في ذلك أيضا التحول الديمقراطي. أسفر هذا التعاون الوثيق إلى تنامي مساعدات الإتحاد الأوروبي إلى تونس التي وصلت إلى ما يقارب مليار يورو بين العام 2011 والعام 2015.

 

أوضحت السيدة لورا بايزا، سفيرة الإتحاد الأوروبي في تونس، بان " الاتحاد الأوروبي يمكن أن يدعم تونس : أظهر الإتحاد الأوروبي بالفعل هذا الأمر وسوف يستمر في التعبيرعن تضامنه مع هذا البلد الصديق والقديم والذي نتشارك معه التاريخ والبحر".

تم تعزيز العلاقات بين الإتحاد الأوروبي وتونس أيضاً بفضل التعاون عبر الحدود. على عكس البعد الثنائي لسياسة الجوار الأوروبي، التي تنطوي على الدول، يسمح التعاون عبر الحدود للمناطق الحدودية في الإتحاد الأوروبي والبلدان المتوسطية الشريكة لمعالجة القضايا ذات الإهتمام المشترك على المستوى الأورو-متوسطي .

تُعتبر تونس دولة فاعلة رئيسية للتعاون عبر الحدود، ولا سيما من خلال مشاركتها في برنامج ENPI CBC حوض البحر المتوسط. تشارك 70 منظمة تونسية معنية في 49 مشروعاً من المشاريع ال 59 الممولة من برنامج حوض البحر الأبيض المتوسط 2007 - 2013 وموزّعة على الشكل التالي : وزارات، مؤسسات القطاع العام والخاص، الإدارات المحلية، الوطنية والإقليمية، الجامعات، مراكز البحوث، المنظمات غير الحكومية والشركات. بلغت الموارد المالية التي منحها الاتحاد الأوروبي للشركاء التونسيين قيمة 18 مليون € مما يجعل تونس رابع دولة على المستوى الأورو- متوسطي من حيث الأموال المخصصة.

البيئة والتنمية الاقتصادية، السياحة، فرص العمل

 

يساهم البرنامج في التصدي للتحديات الفعلية في تونس مثل الاستدامة البيئية، تعزيز التراث الثقافي والسياحة المستدامة، التنمية الاقتصادية ومكافحة البطالة. ضمن هذا الإطار، يقول محمد هادي من مدينة سوسة " يتمثّل التحدي الرئيسي في تونس في خلق فرص العمل. تعتبر ورش العمل التدريبية التي ينظّمها مشروع EGREJOB فرصة لتطوير المؤهلات المهنية التي من شأنها أن تمكنني من إنشاء شركتي الخاصة مع الحفاظ على البيئة ".

تتمثّل القيمة المضافة لمشاريع التعاون عبر الحدود أيضا في قدرتها على تحسين الحوار والتفاهم من أجل إنشاء شبكات تعاون طويلة الأجل في البحر الأبيض المتوسط. هذا هو بالضبط رأي محمد هادي الذي أضاف أن "العمل الجماعي مع الطلاب القادمين من بلدان أخرى كان لها تأثير كبير عندير " . 

سيتم تسليط الضوء على القصص الإنسانية التي تعتبر أساسية في برنامج ميد ENPI CBC خلال اليوم الأوروبي الذي تننظمه بعثة الإتحاد الاوروبي في تونس للاحتفال بالذكرى ال40 للعلاقات بين الاتحاد الأوروبي وتونس. سوف يعقد المؤتمر في "قصر المؤتمرات" في تونس خلال الفترة من 24 إلى 26 مايو-ايار. في هذه المناسبة، سيحظى الزوار بفرصة الالتقاء والمناقشة مع عدّة مشاريع ENPI CBC تنفذّ في تونس.

 تحميل تقرير التعاون للعام 2015 باللغة الفرنسية 

17.05.2016