اليوم الدولي لتنظيف الشاطئ: مشروع MARE NOSTRUM من أجل بحر اكثر نظافة

جذّف الأسبوع الماضي أكثر من 20 كاياكيرس، من مدينة قيصرية إلى مدينة يافا على طول الساحل الإسرائيلي بهدف رفع الوعي وحماية البحر الأبيض المتوسط. يأتي هذا النشاط ضمن اليوم العالمي لتنظيف الشاطئ. فريق كاياكيرس، المدعوم من قبل مشروع MARE NOSTRUM إلتقى المواطنين والطلاب وناقش أهمية الحفاظ على شواطئ البحر الأبيض المتوسط ​​نظيفة. بالإضافة إلى ذلك، تم توزيع حقائب ومواد لمساعدة المشاركين في عملية تنظيف الشواطئ. 

"البحر هو المورد الثمين الذي ينتمي إلى الجميع، الوعي العام هو المفتاح لحماية الشواطئ والبحر، MARE NOSTRUM مشروع رائد على مستوى البحر الأبيض المتوسط، ويتشرف لتعزيز هذه المبادرة كجزء من اليوم الدولي لتنظيف الساحل الذي يجري في جميع أنحاء العالم "، وفقاً لمنسق المشروع الدكتورة راشيل الترمان. 

اليوم العالمي لتنظيف الساحل هو أكبر جهد تطوعي في العالم لتنظيف المحيطات والشواطئ.

لمحة عن مشروع MARE NOSTRUM

يجمع المشروع  11 مركزاً للأبحاث، البلديات، المنظمات المعنية بالبيئة من مالطا، اليونان،إسرائيل، الأردن وإسبانيا. يهدف المشروع إلى تسهيل التنسيق المؤسساتي بين السلطات المختلفة على المستويات الوطنية والإقليمية والمحلية من أجل تعزيز تنفيذ  بروتوكول "الإدارة المتكاملة للمناطق الساحلية". يدير المشروع معهد التخنيون - معهد إسرائيل للتكنولوجيا - وسيؤدي في نهاية المطاف إلى توفير حماية أفضل للمناطق الساحلية.

الموقع الإلكتروني للمشروع 

فيديو

26.09.2014