تلوث الهواء: مشروع GOUV'AIRNANCE يطلق موقعاً إلكترونياً لإطلاع المواطنين على تلوث الهواء

دفعت موجة الحر التي تجتاح فرنسا حالياً، مع ارتفاع درجات الحرارة إلى 40 درجة مئوية في بعض المناطق، السلطات العامة الى الحذر والخوف من زيادة مخاطر تلوث الهواء .

يؤثّر إرتفاع مستوى الأوزون بشكل سلبي على الصحة بما في ذلك إضطراب في الجهاز التنفسي والربو. ضمن هذا الإطار، يفيد تعميم هذه المخاطر ونشر المعلومات عن نوعية الهواء، المواطن ويسمح له ان يكون مطّلعاً بشكل مستمر حول مستويات التلوث.

هذا هو الغرض من هواء مرسيليا، الموقع الإلكتروني الذي أطلقه مشروع GOUV'AIRNANCE. يوفّر هذا الموقع قياساً لنوعية الهواء ويقدم المشورة بشأن ما يجب القيام به في مواجهة حالات التلوث. يمكن للمقيمين في مدينة مرسيليا أيضا معرفة المزيد عن التزام السلطات العامة المحلية للتصدي لتلوث الهواء.

التأثير المحلي، والتأثير العابر للحدود

 تمتد جهود المشروع في رصد تلوث الهواء لتشمل ثلاث مدن متوسطية أخرى: العقبة في الأردن - طرابلس في لبنان -  فالنسيا في اسبانيا. تم تنفيذ حلول تجريبية مختلفة وفقاً لنتائج عملية تشخيص نوعية الهواء التي تقوم بها لجان المراقبة المحلية والتي تضم خليطاً من أصحاب المصلحة العامة والخاصة، بما في ذلك المسؤولين الحكوميين المحليين والمؤسسات العلمية والمنظمات غير الحكومية.

 

على الرغم من أن للمشروع تأثير محلي، إلا ان الطبيعة العابرة للحدود مكرّسة من خلال تبادل الخبرة والمعرفة وتقاسمها على نطاق واسع عبر حلقة واسعة من ورش العمل التي تسمح بإشراك مجموعة واسعة من أصحاب المصلحة.

 

يأمل الشركاء في المشروع في تنامي عدد المدن المتوسطية التي تنخرط في مواجهة العواقب الوخيمة لتلوث الهواء. 

الموقع الإلكتروني للمشروع : 

www.gouvairnance.eu

للتواصل :
فنسنت فالارت 

مدير المشروع AViTeM

Tel: +33 07 50 46 40 92
 v.wallaert@avitem.org 

 

01.07.2015