مسار سياحي ضخم من الشرق الأوسط إلى أوروبا: مشروع UMAYYAD في صحيفة "الاندبندنت" البريطانية

نُشر مؤخراً تقريراً صحفياً عن مشروع UMAYYAD في صحيفة "الإندبندنت" البريطانية . 

المقال تحت عنوان " مشروع مموّل من الاتحاد الأوروبي يرسم مساراً سياحياً ضخم من الشرق الأوسط إلى أوروبا لاظهارسلالة التراث الأموي" يروي المقال كيف ربط الأمويين الدول التالية ببعضها البعض: لبنان، الأردن، مصر، تونس، ايطاليا، اسبانيا والبرتغال - لخلق مسارعابر للحدود، يسلط الضوء على التاريخ المشترك لحوض البحر الأبيض المتوسط.

وفقاً فالنتينا ريني، كاتبة المقال "يمثّل المشروع مفهوماً عريضاً لمبادرة سياحية في وقت تتوتر فيه العلاقات بين الشرق والغرب بسبب الإرهاب، أزمة اللاجئين والخوف من الإسلام".

لا تقلق الأحداث الحالية في منطقة البحر الأبيض المتوسط شركاء المشروع، بالفعل، يركّز هؤلاء على تقديم أفضل تجربة ممكنة لأولئك الذين يأتون لتجربة المسار السياحي المرسوم من المشروع . ضمن هذا الإطار، يقول د. رشيد شمعون منسق المشروع في لبنان، " تضعك هذه الرحلات في اتصال مع فن الطهو في لبنان، الإرث الطبيعي والنسيج الاجتماعي للمدن ونأمل تقريب الناس من بعضها البعض " . 

يموّل الإتحاد الأوروبي مشروع UMAYYAD بمبلغ 3.7 مليون يورو €

لقراءة المقال يرجى زيارة الرابط التالي 

للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الالكتروني للمشروع 

03.03.2016